نهج البلاغه کلمات قصار حکمت شماره 125 متن عربی با ترجمه فارسی (شرح ابن ابی الحدید)

 حکمت 129 صبحی صالح

129-وَ قَالَ ( عليه‏السلام  )عِظَمُ الْخَالِقِ عِنْدَكَ يُصَغِّرُ الْمَخْلُوقَ فِي عَيْنِك‏

حکمت 125 شرح ابن ‏أبي ‏الحديد ج 18   

125: عِظَمُ الْخَالِقِ عِنْدَكَ يُصَغِّرُ الْمَخْلُوقَ فِي عَيْنِكَ لا نسبة للمخلوق إلى الخالق أصلا و خصوصا البشر-  لأنهم بالنسبة إلى فلك القمر كالذرة-  و نسبة فلك القمر كالذرة بالنسبة إلى قرص الشمس-  بل هم دون هذه النسبة-  مما يعجز الحاسب الحاذق عن حساب ذلك-  و فلك القمر بالنسبة إلى الفلك المحيط دون هذه النسبة-  و نسبة الفلك المحيط إلى الباري سبحانه-  كنسبة العدم المحض و النفي الصرف إلى الموجود البائن-  بل هذا القياس أيضا غير صحيح-  لأن المعدوم يمكن أن يصير موجودا بائنا-  و الفلك لا يتصور أن يكون-  صانع العالم الواجب الوجود لذاته- . و على الجملة فالأمر أعظم من كل عظيم-  و أجل من كل جليل-  و لا طاقة للعقول و الأذهان-  أن تعبر عن جلالة ذلك الجناب و عظمته-  بل لو قيل إنها لا طاقة لها أن تعبر عن جلال مصنوعاته الأولى-  المتقدمة علينا بالرتبة العقلية و الزمانية-  لكان ذلك القول حقا و صدقا-  فمن هو المخلوق ليقال إن عظم الخالق يصغره في العين-  و لكن كلامه ع محمول على مخاطبة العامة-  الذين تضيق أفهامهم عما ذكرناه

ترجمه فارسی شرح ابن‏ ابی الحدید

حكمت (125)

عظم الخالق عندك يصغّر المخلوق فى عينيك. «بزرگى آفريدگار در نظرت، مخلوق را در ديدگانت خرد مى ‏نمايد.»

جلوه تاریخ در شرح نهج البلاغه ابن ابى الحدیدجلد ۷ //دکتر محمود مهدوى دامغانى

 

دیدگاه‌ها

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

این سایت از اکیسمت برای کاهش هرزنامه استفاده می کند. بیاموزید که چگونه اطلاعات دیدگاه های شما پردازش می‌شوند.